"سامسونغ غلاكسي إس 10" تخفي سرا يجعلها الأسرع في العالم

كشفت تقارير صحفية أن شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية تخفي سرا سيجعل أيقونتها المرتقبة "غلاكسي إس 10" الأسرع في العالم.

وأوضح موقع "ذا فيرج" التقني المتخصص أن هاتف "غلاكسي إس 10" سيتم دعمه بأحد تقنيات "الإنترنت اللاسلكي" (Wi-Fi)، أو المعروف باسم "واي فاي 6" (Wi-Fi 6).

ومن المتوقع أن تجعل تلك التقنية الطرازات الثلاثة من "غلاكسي إس 10" تتمتع بخدمات الإنترنت الأسرع في العالم.
كما أن الجمع في هاتف "غلاكسي إس 10" بين تقنية "واي فاي 6" ومعالج كوالكوم الخارق الجديد الأفضل "سنابدراغون 835"، سيجعلها الأسرع والأقوى في العالم على الإطلاق.

ومن المتوقع أن تعلن سامسونغ في وقت لاحق عن 3 طرازات من هواتفها الجديدة "غلاكسي إس 10"، و"غلاكسي إس 10 إي" المنخفض التكلفة، و"غلاكسي إس 10 بلس"، وجميعها ستعمل بتقنية الجيل الخامس.

وكانت التقارير الصحفية قد أشارت إلى أن نسخة "غلاكسي إس 10 إي" بشاشة 5.8 بوصة، وبحواف أكثر عرضا وكاميرا ثنائية من الخلف، ولكن المفاجأة ستكون في عدم دعمه بمستشعر بصمة في الجهة الخلفية، ونقله إلى جانب الهاتف.

ويظهر من الصور المسربة، التي نشرها موقع "وين فيوتشر" التقني الألماني، أن الكاميرا الأمامية لهاتف "غلاكسي إس 10 إي"، ستكون معتمدة على نفس "النتوء" الذي دعمت به "أبل" هاتفها "آيفون XR"، وتم إزاحتها إلى الجانب الأيمن العلوي من شاشة الهاتف اللمسية.


أما نسخة "غلاكسي إس 10 بلس"، من المتوقع أن تدعم منظومة "الجيل الخامس" للاتصالات، وكاميرا خلفية ثلاثية، وكاميرا أمامية مزدوجة.

كما أن أبرز مفاجآت "غلاكسي إس 10 بلس" ستكون هي سعة ذاكرة التخزين العشوائية "رام" التي ستصل إلى 12 غيغابايت، وسعة التخزين الداخلية التي ستصل إلى 1 تيرابايت.