التلوث.. عندما تتجاوز لندن حدود المسموح

  • الفئة الصحة
التلوث.. عندما تتجاوز لندن حدود المسموح

تجاوزت العاصمة البريطانية لندن حدود تلوث الهواء المسموحة سنويا في غضون 5 أيام فقط من عام 2017، فقد شهد شارع بريسكتون في لامبيث خرقا للحدود القانونية التي تم تخطيها لحدود الهواء الملوث للسنة بأكملها بحسب ناشطين.

وسجلت منطقة بوتني هاي ستريت أسوأ نسبة تلوث في الهواء وضوضاء سيارات في الثالث من يناير 2017.

وضمن حدود القانون، فإن مستويات ثاني أوكسيد النتروجين السام يجب ألا ترتفع إلى أكثر من 200 ميكروغرام في المتر المربع الواحد. لكن هذه المستويات تم خرقها في الخامس من يناير 2017 في شارع بريكستون في لامبيث.

وسوف يستمر العديد من المواقع في أرجاء لندن في خرق الحدود السنوية. ذلك أن بوتني هاي ستريت تجاوزت حدود أوكسفورد ستريت بـ1200 وكينغز رود في تشيلسي وهي المناطق المعروفة التي أصابها التلوث.

وتفيد البيانات أن السيارات التي تعمل على الديزل أكثر سمية بعشر مرات من الحافلات والشاحنات.

وتعهد عمدة لندن الجديد صديق خان باتخاذ إجراءات جديدة، ومضاعفة الميزانية لتصل إلى 875 مليون استرليني في غضون الخمس سنوات القادمة لحل المشكلة.